-->

تقنية ، إنترنت ، برامج ، دينية ، إقتصادية ، إجتماعية ، تعليمية ، رياضية

سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ... سُبْحَانَ اللَّهِ العَظَيم

الأربعاء، 18 سبتمبر 2013

سرطــــــان الإنترنت

سرطــــــان الإنترنت

يسارع الكثير من الناس من أجل الوصول للإنترنت بعد الإنتشار الواسع لها ، ومن الممكن أن تكون كالسرطان حيث تدخل للإنسان تدريجيا لدرجة الإدمان الذي يؤدي إلى تدميره ، أو تكون كالصديق الحسن الناصح لصاحبه المعين له على كل ماهو طيب .وقد إنقسم النـــاس بين مؤيد ومعارض ومحايد في إستخدامهم للنت ، فالمحايد ربما لا يكون لديه الثقافة الكافية لمعرفة النت وربما لايعرفها أساسا , والمؤيد لها بسبب ماتقدمه من فوائد مفيدة للإنسان منها :-

· التعرف على ماهو جديد في جميع المجالات (مثل تقنية المعلومات والإتصالات والصحة والتعليم ،... ) .

· تنمية الفكر وإنماء العقل لجميع الأعمار بما تقدمه من معلومات مفيدة .
· تساعد في تشكيل سلوك مستخدمها إلى الأحسن في حالة الإستخدام الحسن وإلى الأسوأ في حالة الإستخدام السيء .
· توفر للطلاب والطالبات المستوى التعليمي الجيد بما تقدمه من مواد تعليمية هادفة لهم لجميع المراحل التعليمية .
· توفير الوقت حيث أنها تقدم لمستخدمها المعلومة في الوقت والمكان الملائم .
· التعايش مع الأخبار المحلية والعالمية في حينها .
· حلقة وصل بين صانع المعلومة ومستخدمها .
والمعارض للإنترنت ربما يكون بسبب المخاطر الناتجة عنها - مما يجعلها كالسرطان - منها :-

· الدخول للمواقع المحظورة التي تقدم كل ماهو سيء .
· إهدار الوقت (في حالة الإستخدام السيء) .
· الإنعزال والإنطواء والإكتئاب للمستخدم للإنترنت في حالة قضاء أوقات طويلة أمامها .
· التعرض للنصب والإحتيال نتيجة المعاملات المشبوهة بها .
· عملية التعارف بين الأولاد والبنات التي تتم عن طريقها .
· المخاطر الصحية التي تنجم عنها ( مثل السمع ، والبصر ،... ) .
· نشر الأفكار الفاسدة في جميع المجالات .
ويجب على كل إنسان أن يتوخى الحذر في إستخدامه للإنترنت فلا يعطي أية معلومات شخصية عنه لأي إنسان لايعرفه وعلى الأبوين مراقبة الأبناء عند إستخدامهم لها بطريقة غير مباشرة حتى لايأتي ذلك بنتائج عكسية وأن يكونوا أصدقاء صالحين لأبنائهم يرشدوهم للطريق الصحيح وقت الحاجة حتى لايتوغل سرطان الإنترنت إليهم وعندئذ لاينفع أي شيء ولنحافظ على الوقت فلا نهدره فيما لاينفع ولنتق الله جميعا في إستخدامنا للإنترنت ولنجعلها طريقا نلتمس به رضا الله

وليتذكر كل منا قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم " ... ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا للجنة.. "(حديث عن أبي هريرة – رواية مسلم:6853)
وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) " من دعا إلى هدى، كان له من الأجر من تبعه، لاينقص ذلك من أجورهم شيئا .."(رواه : مسلم 6804) .
والله الموفق لما يحب ويرضى ،،،،،،،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق